الكشف عن نتائج الدراسة الاستطلاعية المشتركة بين كاسبرسكي والبوابة العربية للأخبار التقنية
البوابة العربية للأخبار التقنية -

أجرت كاسبرسكي دراسة استطلاعية حديثة بالتعاون مع البوابة العربية للأخبار التقنية AITnews، هدفت إلى قياس مدى إدراك مستخدمي الإنترنت للتهديدات الرقمية وسبل التعامل معها.

وأظهرت نتائج الدراسة أن 56% من مستخدمين الإنترنت العرب، الذين تمثلهم عينة من جميع أنحاء العالم، يرون أن بياناتهم الشخصية ليست آمنة على الإنترنت، في حين أن أكثر من الثلث (41%) لا يستخدمون أي حل أمني لحماية أنفسهم على الإنترنت، على الرغم من أن الخبراء يحثون جميع مستخدمي الإنترنت على تثبيت حل أمني بغض النظر عن اعتبار بياناتهم آمنة أم لا.

وعند سؤالهم عن نوع الحلول الأمنية التي يستخدمونها، أفاد 71% من المشاركين بأنهم يستخدمون الحلول المجانية. وبالرغم من أن الحلول الأمنية المجانية الأصلية قادرة على التعامل مع مجموعة من التهديدات، تظلّ لنظيرتها المدفوعة قدرات أشمل على التعامل مع الهجمات الرقمية الناشئة والمعقدة.

وقال عماد حفار رئيس فريق الخبراء التقنيين في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى كاسبرسكي، إن أهمّ ما يخلص إلى هذا الاستطلاع يتمثّل في أن معظم المستخدمين يُدركون أن بياناتهم ليست آمنة على الإنترنت وأنهم يمارسون خطوات متباينة القوّة لحماية أنفسهم، وأضاف: “تظهر النتائج مع ذلك وجود مجال لتحسين سلامة الأفراد أثناء الاتصال بالإنترنت، وهنا تبرز أهمية الوعي الرقمي، الموضوع الذي نؤيّده تأييدًا واسعًا؛ فنحن في كاسبرسكي ملتزمون بحماية تجربة المستخدمين عبر الإنترنت حماية استباقية تمامًا مثلما نحرص على حمايتها في حالة حدوث اختراق أو هجوم”.

وفي إفادة إيجابية قال أغلبية المستطلعة آراؤهم في الدراسة إنهم يتخذون خطوات لحماية أنفسهم من تهديدات الإنترنت؛ إذا أشار 71% إلى أنهم يستخدمون كلمات مرور معقدة في حين تستخدم 44% برمجيات مكافحة الفيروسات و43% يستخدمون أسلوب المصادقة الثنائية في الدخول إلى حساباتهم الإلكترونية، ولكن لا ضمان لسلامتهم من جميع التهديدات الرقمية على الرغم من لجوئهم إلى بعض التدابير اللازمة لحماية أنفسهم على الإنترنت.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وينبغي للمستخدم إذا تعرض حساب له للاختراق، اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان أقلّ قدر من الضرر، لكن معظم المشاركين في الاستطلاع (48%) قالوا إنهم سوف يغلقون حساباتهم المتأثرة ويُلغون ملفاتهم التعريفية المرتبطة بها في حالة تعرضهم لاختراق، في حين قال 45% إنهم سيحاولون حذف مصادر الهجوم أو إغلاقها.

ويرى خبراء كاسبرسكي أملًا واعدًا في كون نسبة كبيرة من المشاركين في الدراسة على دراية بما يجب القيام به، ولكنهم رأوا مجالًا لتحسين أمن البيانات، مقدمين بعض النصائح في هذا الجانب:

1. الحفاظ على اليقظة

من الضروري تجنب النقر على الروابط المشبوهة، والامتناع عن فتح المرفقات الواردة في بريد إلكتروني مشبوه، علاوة على تجنّب الردّ على الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها وإضافة الغرباء على وسائل التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك.

2. الحفاظ على تحديث نظام التشغيل والتطبيقات

لا يتعلق الحفاظ على تحديثات نظام التشغيل التأكد من الاستفادة من التغييرات التي تحصل في واجهة الاستخدام فقط، وإنما يتعلق الأمر أيضًا بإصلاح الثغرات الحرجة في النظام. وتُعد هذه التحديثات ضرورية لمكافحة الثغرات والبرمجيات الخبيثة المعروفة، بنجاح.

3. النسخ الاحتياطي للبيانات

يُعد إنشاء نسخة احتياطية خطوة حاسمة لضمان حماية البيانات في حالة فشل النظام أو تلف الملفات نتيجة هجوم عبر الإنترنت.

4. استخدم الحلول الأمنية الرقمية المناسبة

يُعد استخدام الحلول الأمنية أمرًا بالغ الأهمية في عالم اليوم؛ فمجرمو الإنترنت لا يعدمون أية وسيلة للإتيان بطرق جديدة لاختراق الأجهزة، ما يجعل وجود حل أمني قوي ضروريًا للمساعدة على الاستفادة من الإنترنت بأمان ومن دون القلق بشأن الجرائم الإلكترونية.



إقرأ المزيد