واشنطن بوست: جوجل تكتشف ضلوع روسيا في شراء إعلانات على منصاتها
البوابة العربية للأخبار التقنية -

البوابة العربية للأخبار التقنية

أفادت صحيفة واشنطن بوست اليوم الاثنين بأن شركة جوجل اكتشفت للمرة الأولى وجود أدلة على أن عملاء روسيا استغلوا منصات الشركة في محاولة للتأثير في انتخابات عام 2016، وذلك بعد أكدت فيس بوك حدوث ذات الأمر معها.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن أشخاص قالت إنهم مطلعون على تحقيقات جوجل أن العملاء أنفقوا عشرات الآلاف من الدولارات على إعلانات على موقع مشاركة الفيديو يوتيوب، وخدمة البريد الإلكتروني جيميل، ومحرك البحث جوجل، وغيرها من المنتجات.

وأضافت واشنطن بوست أن تلك الإعلانات لا تبدو من نفس الكيان المرتبط بالكرملين الذي اشترى إعلانات في شركة فيسبوك، مما قد يشير إلى جهد روسي أوسع للتضليل على الإنترنت. هذا وتدير جوجل أكبر نشاط تجاري للإعلان عبر الإنترنت في العالم، ويعد يوتيوب أكبر موقع لمشاركة الفيديو على الإنترنت في العالم.

ومع أن جوجل كانت تقلل من احتمال التأثير الروسي على منصاتها، إلا أنها أطلقت تحقيقًا في الأمر، وفقًا لما ذكرته الصحيفة. ويأتي ذلك أيضًا بعدما أقرت كل من فيس بوك وتويتر بأن روسيا اشترت إعلانات وكان لها حسابات على منصاتهما.

وفي الوقت نفسه، بدأ الكونغرس تحقيقات متعددة في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، إذ قال المشرعون على كلا الجانبين السياسيين؛ الجمهوري والديمقراطي أن روسيا سعت إلى زرع الخلاف في الولايات المتحدة، ونشر الدعاية والتأثير على الانتخابات لانتخاب الرئيس دونالد ترامب.

ومن المتوقع أن يشهد مسؤولو جوجل على الملأ أمام كل من لجنتي الاستخبارات في مجلس النواب ومجلس الشيوخ يوم 1 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل جنبًا إلى جنب مع فيس بوك وتويتر عن المحاولات الروسية لاستخدام منصاتها للتأثير على الانتخابات.

واشنطن بوست: جوجل تكتشف ضلوع روسيا في شراء إعلانات على منصاتها



إقرأ المزيد