بعد سخريتها من آبل .. سامسونج تزيل منفذ سماعات الرأس من هواتفها الجديدة
البوابة العربية للأخبار التقنية -

أزالت شركة سامسونج منفذ سماعات الرأس من هواتفها الرائدة الجديدة، وذلك بعد أن اعتادت العملاقة الكورية الجنوبية على استخدام منفذ سماعات الرأس على هواتفها الذكية كأداة تسويقية ضد شركة آبل.

وعكست سامسونج ما اعتادت عليه خلال الإعلان عن هواتف (Galaxy Note 10)، إذ لا تحتوي الهواتف على منفذ سماعات الرأس القياسي بحجم 3.5 ميليمتر.

وحاولت هواتف سلسلة (Galaxy Note) تاريخيًا تمييز نفسها عن أجهزة آيفون من آبل عبر ميزات لا تملكها آبل، مثل القلم الإلكتروني؛ وسعة التخزين القابلة للتوسيع؛ ومنفذ سماعات الرأس.

وسخرت سامسونج في عام 2016 من عدم وجود منفذ سماعات الرأس ضمن هاتف (iPhone 7) من خلال إظهار شخص يستخدم آيفون مع مجموعة من المحولات المرفقة، مما يسمح له بالاستماع إلى الموسيقى وشحن الجهاز في الوقت نفسه.

وكان المعنى الضمني هو أن على المشاهدين شراء هواتف جالاكسي من سامسونج، والتي ما تزال لديها هذه الميزة، لكن يبدو أن الإعلان لم يعد موجودًا على قناة يوتيوب الرسمية لسامسونج، إذ أزالت الشركة معظم الإعلانات التي سخرت من آبل.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأوضح فيل شيلر Phil Schiller، نائب رئيس شركة أبل للتسويق العالمي، حينها لماذا قررت شركة آبل التخلي عن منفذ سماعات الرأس قائلًا: سبب التحرك هو الشجاعة، الشجاعة للمضي قدماً والقيام بشيء جديد يفيدنا جميعًا.

وقدمت آبل حينها سماعاتها اللاسلكية (AirPods)، والتي أصبحت بسرعة أكثر سماعات بلوتوث شعبية، وجعلت من السهل للغاية الانتقال إلى السماعات اللاسلكية.

وتتميز السماعة بسهولة الإعداد بالمقارنة مع سماعات الرأس التقليدية، وذلك بفضل رقاقة (W1) من آبل ورقاقة (W2) الموجودة داخل منتجات (AirPods) و (Beats).

ويمكنك التبديل بسهولة للاستماع إلى الصوت على أجهزة آبل الأخرى، مثل آيباد وحواسيب (Mac)، دون إعادة إقران (AirPods).

وبحسب موقع (iFixit)، فقد وجد أن آبل قد أزالت منفذ سماعات الرأس لتضمين محرك (Taptic) جديد في (iPhone 7)، والذي يوفر ردود الفعل الاهتزازية على أجهزة آيفون عندما تتفاعل مع الشاشة أو تتلقى تنبيهات.

ولم يكن قرار سامسونج متعلقًا بحث الناس على استعمال سماعات الرأس لاسلكية، وذلك بالرغم من أنها تبيع سماعات (Galaxy Buds) المشابهة لسماعات (AirPods).

وقالت: إنها أزالت منفذ سماعات الرأس لتوفير سعة إضافية للبطارية، وبالتالي، عمر بطارية أطول لمستخدمي هواتف جالاكسي نوت.

وبالرغم من أن سامسونج قد سخرت من آبل فيما يتعلق بإزالة منفذ سماعات الرأس، لكن من الواضح أنها اقتنعت بأنه ما زال بإمكانها بيع ملايين الهواتف دون منفذ سماعات الرأس، ويمكنها تحقيق المليارات من منتج تجاري جديد، كما فعلت آبل.



إقرأ المزيد