تقرير: شحنات الحواسيب انخفضت حتى مع كثرة الطلب
البوابة العربية للأخبار التقنية -

أظهر تقرير جديد نشرته شركة (كاناليس) Canalys أن الشحنات العالمية من الحواسيب الشخصية انخفضت بنسبة 8% خلال الربع الأول من العام الحالي، مع أنه كان يُتوقع أن ترتفع مع انتقال الموظفين من العمل في المكتب إلى المنزل، والطلاب من المدارس للتعلم عن بُعد.

ووفقًا للشركة المتخصصة في أبحاث السوق، فقد كان السبب في انخفاض شحنات الحواسيب الشخصية مشكلات سلاسل التوريد الناجمة عن تفشي الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19.

تقرير: شحنات الحواسيب انخفضت حتى مع كثرة الطلب

وقالت الشركة: إن هذا الانخفاض هو الأسوأ منذ عام 2016 عندما انخفضت الشحنات بنسبة 12٪. وكانت الشركات تتطلع إلى الحصول على أجهزة جديدة في أيدي الموظفين الذين يعملون عادةً على أجهزة سطح المكتب في الشركات، في حين وجد الآباء أنفسهم مضطرين فجأة إلى شراء أجهزة لأولادهم الذين انتقلوا للتعلم عبر الإنترنت.

ويقول (روشابه دوشي) – مدير الأبحاث في (كاناليس): إن المنتجات تنفد من رفوف المتاجر في الربع الأول من 2020، ولكن شركات تصنيع أجهزة الحاسوب الشخصية لم تتمكن من مواكبة الطلب، إذ كانت الإمدادات محدودة بسبب عدد من العوامل.

تقرير: شحنات الحواسيب انخفضت حتى مع كثرة الطلب

وبحسب التقرير، فقد كان لشركة لينوفو الصينية ومنافستها الأمريكية (إتش بي) حصة الأسد من سوق أجهزة الحاسوب الشخصية في الربع الأول بنسبة 23.9٪ و21.8٪ على التوالي. وجاءت (ديل) الأمريكية في المركز الثالث بنسبة 19.6٪. أما شركة آبل فقد تأخرت إلى المركز الرابع بحصولها على 6% فقط من حصة السوق العالمية.

ومن بين شركات صناعة الحواسيب الشخصية، كانت (ديل) الوحيدة في توقع تحقيق نمو إيجابي سنوي متواضع بنسبة 1.1%. أما باقي الشركات فمن المتوقع أن تتراجع، حتى أن آبل تتوقع تراجع شحناتها بنسبة 21%.

ويرى محللون أن شركات صناعة الحواسيب قد تستفيد من هذه الأزمة، على الأقل على المدى القصير، إذ يمكنها أن تفرض أسعارًا أعلى بسبب الطلب المرتفع وقلة العرض، ولكن بصورة عامة يبدو عام 2020 قاتمًا لصانعي الحواسيب، إذ تتوقع (كاناليس) أن تشهد بقية العام الحالي انخفاضًا إضافيًا في المبيعات مع تقليص الشركات للمشتريات.

تقرير: شحنات الحواسيب انخفضت حتى مع كثرة الطلب

إقرأ المزيد