لغة البرمجة القديمة COBOL تهدد الاستقرار العالمي
البوابة العربية للأخبار التقنية -

أضافت الولايات المتحدة مبرمجي لغة (كوبول) COBOL إلى قائمة ما تحتاجه العديد من الولايات بشكل عاجل أثناء مكافحتها لفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى أجهزة التنفس الصناعي وأقنعة الوجه والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

ووجه حاكم ولاية نيوجيرسي (فيل مورفي) Phil Murphy دعوة في وقت سابق للمتطوعين الذين يعرفون كيفية البرمجة بلغة برمجة الحاسب القديمة هذه، وذلك لأن العديد من أنظمة الولاية لا تزال تعمل على أجهزة الحاسب المركزية القديمة.

وأوضح الحاكم مورفي خلال مؤتمر صحفي حول الفيروس أن العديد من أنظمة نيو جيرسي قديمة جدًا، قائلاً: “لدينا أنظمة عمرها 40 سنة وما فوق، وسيكون هناك الكثير من حالات تشريح الجثة لمعرفة كيف وصلنا إلى هنا، ونحتاج فعليًا إلى مبرمجين يعرفون لغة COBOL”.

وفي ولاية كانساس، قالت المحافظة (لورا كيلي) Laura Kelly كانت إدارات العمل بالولاية بصدد تحديث أنظمتها من كوبول قبل بدء تفشي فيروس كورونا المستجد.

واعترفت كونيتيكت أيضًا بأنها تكافح من أجل معالجة الحجم الكبير لطلبات البطالة من خلال نظام عمره 40 عامًا يتألف من حاسب مركزي مبرمج بلغة COBOL وأربعة أنظمة منفصلة أخرى، وتعمل الولاية على تطوير نظام جديد للمساعدة مع ولايات ماين ورود آيلاند وميسيسيبي وأوكلاهوما، لكن النظام لن ينتهي قبل العام المقبل.

كما يضر نقص مبرمجي COBOL بولاية نيو جيرسي التي تواجه وضعًا مماثلًا حيث تقدم 362 ألف شخص من سكان الولاية بطلبات للإعانة من البطالة في الأسبوعين الماضيين، كما أن الحواسيب المركزية التي يبلغ عمرها 40 عامًا غير قادرة على معالجة هذه الكمية من الطلبات.

ولا تزال لغة COBOL – التي جرى تطويرها لأول مرة في عام 1959 – قيد الاستخدام حتى اليوم، وذلك وفقًا للمتحف الوطني للتاريخ الأمريكي.

وقال (جوزيف شتاينبرج) Joseph Steinberg، خبير الأمن السيبراني: “إنها لغة برمجة تم استخدامها لإنشاء نسبة كبيرة جدًا من أنظمة الأعمال خلال فترة الستينيات والسبعينيات وحتى الثمانينيات، ولكن ابتعد المبرمجون عنها بمرور الوقت”.

ووفقًا لتقرير صادر عن مكتب محاسبة الحكومة لعام 2016، فإن الحكومة الفيدرالية الأمريكية لا تزال تستخدمها عبر مجموعة متنوعة من الوكالات، من ضمنها وزارة شؤون المحاربين القدامى ووزارة العدل وإدارة الضمان الاجتماعي.

وكشف تقرير صادر عن وكالة رويترز عام 2017 عن وجود 220 مليار سطر برمجي مكتوب بهذه اللغة قيد الاستخدام اليوم، إذ إن نسبة 43 في المئة من الأنظمة المصرفية مبنية على هذه اللغة، كما تعتمد نسبة 95 في المئة من أجهزة الصراف الآلي (ATM) على COBOL.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد كشف تقرير من المفتش العام لإدارة الضمان الاجتماعي صادر في عام 2018 أن الإدارة لا تزال تحتفظ بأكثر من 60 مليون سطر برمجي بلغة COBOL إلى جانب ملايين الأسطر البرمجية بلغات برمجة قديمة أخرى.



إقرأ المزيد