سامسونج تحذر من تراجع مبيعات الهواتف وأجهزة التلفاز
البوابة العربية للأخبار التقنية -

أعلنت شركة سامسونج عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2020، بحيث بلغ إجمالي الإيرادات 45.4 مليار دولار، مما شكل ارتفاعًا بنسبة 5.6 في المئة بالمقارنة مع إيرادات الربع نفسه من العام الماضي التي بلغت 42.8 مليار دولار، في حين وصلت الأرباح التشغيلية إلى 5.3 مليار دولار بالمقارنة مع 5.1 مليار دولار في العام السابق.

وقالت الشركة إنها تتوقع انخفاض الأرباح في الربع الحالي بسبب تراجع مبيعات الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز، وذلك بالرغم من أن تجارة الرقاقات ستظل قوية، وانضمت العملاقة الكورية الجنوبية إلى عمالقة التكنولوجيا الآخرين، مثل (SK Hynix) وإنتل، في رفض تقديم التوقعات السنوية بسبب عدم اليقين بشأن مدة الوباء.

ولم تكن الأجهزة الجديدة، من ضمنها مجموعة (Galaxy S20) و (Galaxy Z Flip)، كافية لزيادة الطلب على الهاتف في الربع الأول، وحذرت سامسونج من أن فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العالم سيضر بشكل كبير بعمليات عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية في الأشهر المقبلة.

وأوضحت الشركة أن أوامر العمل من المنزل والنمو المرتبط بالتعلم عبر الإنترنت يدعمان الطلب على شرائح الذاكرة، لكن التوقعات للهواتف الذكية وأجهزة التلفاز تعد ضبابية مع تأجيل المستهلكين للإنفاق.

وقال (هان جين مان) Han Jin-man، نائب الرئيس الأول في شركة الرقاقات التابعة لشركة سامسونج: “حتى مع استمرار هذه الشكوك، فمن المرجح أن تكون الظروف العامة في صناعة الذاكرة مواتية بسبب الطلب على الحواسيب والخوادم”.

وعلى النقيض من ذلك، قالت شركة سامسونج إنها تتوقع أن تنخفض أرباح الهواتف المحمولة وأجهزة التلفاز بشكل ملحوظ في الربع الثاني مع ابتعاد المستهلكين عن الإنفاق على المنتجات غير الضرورية بالإضافة إلى إغلاق المتاجر والمصانع بسبب انتشار المرض.

وأشارت العملاقة الكورية الجنوبية المصنعة للهواتف الذكية ورقاقات الذاكرة إلى ارتفاع الأرباح التشغيلية مدفوعة بالطلب القوي على الرقاقات وخفض الإنفاق التسويقي على الهواتف.

وسجلت أعمال الرقاقات لشركة سامسونج أرباحًا تشغيلية في الربع الأول بلغت 3,27 مليار دولار، بانخفاض 3 في المئة عن العام السابق، وأوضحت أن بعض العملاء يعيدون تخزين الرقاقات بسبب مخاوف بشأن تعطل الإمدادات بسبب الوباء مما يزيد من أرباح الرقاقات.

وحقق قسم الهاتف المحمول أرباحًا تشغيلية بقيمة 2.17 مليار دولار، بزيادة بنسبة 17 في المئة عن العام السابق، وقالت سامسونج إنه في حين انخفضت شحنات الهواتف المحمولة عن الربع السابق، فقد تحسنت الربحية مع نماذج (5G) والنماذج الرائدة الأخرى التي تشكل جزءًا أكبر من المبيعات.

وقلص قطاع الشاشات خسارته عن العام السابق، وذلك بالرغم من انخفاض مبيعات الهاتف في الصين، ويعود الفضل في ذلك إلى انتعاش أسعار شاشات التلفاز بسبب تعطل الإمدادات، وقالت الشركة في شهر مارس إنها ستنهي إنتاج شاشات (LCD) في الصين وكوريا بحلول نهاية عام 2020، وذلك بسبب العرض الزائد الناتج عن التوسع من قبل الشركات الصينية.



إقرأ المزيد